الخميس، 4 أبريل، 2013

مواقف من الصبا -بتعملوا فينا كده ليه يا اخوانا ده احنا بنحب مصر :D



قبل ما تقرأ اى حاجه 

هذا الكلام مجرد هرى فاضى مالوش اى تلاتين لازمه ..
والتحذير ده حفاظااع الصحه النفسيه


احم احم 

من الحاجات ال كانت ف دمنا ..ولازالت يعنى حب الوطن

زمان بقى كان عندنا مفهوم واشياء متعارف عليها منها مثلا  ان الشرطه المدرسيه  أولا انك تبقى من الاربع عيال بتوع تحيه العالم دى اعلى مراتب الشرف 
لدرجه ان الواحد كان مفكر ان ال يبقى ف الشرطه المدرسيه او ف الاربع عيال بتوع تحيه العالم كأنه بالظبط أحمد عبدالعزيز ف المال والبنون لما كان بيزعق ويقول عباس الضو بيقول لا ..واتنفخ ولا قالش اى حاجه..ومعترفش ان الدبله مع شريف منير  ال اتضح انه  وائل نور بس متخفى ف الجزء التانى :D

اييييييه أيام 

المهم .كان كل الطلبه بتحاول تدخل ف الشرطه المدرسيه او فريق تحيه العلم ده( الشرطه من يومها طموح مافيش كلام :D ) ..وياعينى بيحاولوا بكافة الطرق..من لم و رق ف الحوش لكنس فصل ..لعمل اى مشوار للمدرس ...ان شاء الله حتى الظروف تجبرنا اننا نحفظ جدول الضرب او واجب الدين ...المهم نوصل للهدف..للقمه..(انت من الاحرار يا على !!)

المهم  مقدرتش اوصل للشرطه المدرسيه للاسف ..لانه مش معايا واسطه .يعنى لا والدتى اداريه ف المدرسه ولا مدرسه من المدرسات  ولا اى حاجه ولا واد نصاب اعرف اضحك ع الدقون 
.زى بردو لما كبرت مدخلتش ثانوى جوى علشان مافيش واسطه :D
بس قدرت وبعد قصه كفاح انى اوصل لفريق تحيه العلم .

كان بييكون واحد ف المقدمه كده ووراه تلاته 
الاول ده كان بيقول شويه كلام كده مش فاكر منهم غير اخر تلات كلمات .ال هما 

ف حيوا جميعا هذا العالم ال........ ..بنفس مليئه بحب الله والوطن

الكلمتين دول وخصوصا بنفس مليئه بحب الله والوطن ..كانوا بيخلونى أسمع موسيقى رأفت الهجان ف ودانى وانا واقف ..واتخشب واشد نفسى وبأعلى صوتى أردد تحيه العلم 

والتلاته ال وراه دول بقى بعد لما الولد ال قدام يخلص..ال وراه ع طول من التلاته ..بيقول الله اكبر تلات مرات ...وتحيا جمهوريه مصر العربيه تلات مرات 

اختارونى بقى علشان اقوم بالدور الاخير ده

ولانى كنت فعلا  مش بمثل ..ف حب الوطن والنشيد وتحيه العلم 

 ف لما وقفت ف المكان ده ..اتسمرت ...والمشهد أخدنى ..واندمجت ف الدور ..والعلم قدامى والكلام ف دوانى ..خلانى افتكر كل افلام المخابرات ...ومسلسلات الجاسوسيه ..لدرجه انى لما المفروض اتكلم ..منطقتش ...وفضلت واقف ابص للعلم .


ايييييييه ..كانت ايام 

يقال بقى ان العيال ال جمبى ال انا مش فاكر هما مين ...زهقوا يدوسوا ع رجلى او يخبطونى بايديهم من غير ما الاستاذ ياخد باله 

الغريب من مش فاكر اى حاجه

حتى لما المدرس قال ساكت ليه يا ............................. ...مسمعتش بردو ..بس هما قالولى

مش فاكر غير ان ف ايد سحبتنى من قفايا وقالت لى ع فصلك اجرى  يا .............تيت  :D

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

المشكله بردو انى مكرهتش تحيه العلم ..ولا كرهت النشيد ..فضلت احبهم بردو :D



الأربعاء، 13 مارس، 2013

رساله بلا عنوان ...هل تصل؟!


احم
اممممممم
توقفت عن التدوين ...أو ربما توقف عنى
والسؤال هنا ...لماذا توقفت عن التدوين ؟!!
أرهقني التفكير ,,,,أو ربما توهمت ذلك,,,
ف كثيرا ما نختلق أعذار لأشياء ..,,,فقط ..كي ننساها
ولماذا التفكير؟!!
ثمة أشياء كثيره توقفنا عنها ..ليس التدوين فقط,,,,
ربما يمكننا اضافه الى قائمة الاشياء قيد التوقف ,,القراءة بنفس النشاط  السابق ,,, الرياضة ,,,, الكلام !!! ....ومجازا نقول الحياه!!
هناك انواع كثيره من الشقاء...أكثرها شقاء ,,,,أن تحرم مما تحب ,,,شخص كان ,,شيء,,,كتاب,,هواية,,
سر الشقاء فى الحرمان
وسر عدم تقديرنا لما بين ايدينا يكمن فى  توفر الشىء..او الشخص
أى يمكنننا القول أن سر الشعور بأهمية اى,,شخص,,,شىء ..فى الحرمان منه ولو لفتره
حقيقة تدهشني  أهميه الحرمان فى حياتنا ..على الرغم من بغض الكثيرين له

أحب من الاشخاص أنتٍ...ولكن لم أعد أدرى ....أأحبك حقا....أم لأنى حرمت منك!!!

أصحو فى منتصف الليل على حلم مفزع.
أفكر فى خطورة توقفي عن أشياء كثيره
أفتح (النوت بوك الخاص بى) ألقى نظره سريعة على لاشىء
أسمع درويش في احدى روائعه (الجميلات)
عند قوله ( الجميلات هنَّ القريباتُ) أتذكر مدى بعدك
أكتب اليكى
وأنام
عسى أراكي ولو بشكل عابر في أحلامي