الأربعاء، 25 أبريل، 2012

انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه

انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه


بالامس اخبرنى اخوتى وبعض من الاصدقاء العاملين فى غير القطاع الخاص ان اليوم عطله رسميه  فقد كانوا يرتبون لمقابلات  نستعيد بها زمن فات ..ولكن هيهات فلدى شركتى نظام اخر للاجازات..وكما اقول دائما ..اجازاتى .....عيدين ..وشم ......اقصد طبعا عيد فطر وعيد اضحى وشم نسيم ..واحيانا مرض...وهذا للضررة القصوى.


ابلغتهم باعتذارى الشديد ..فانا لا املك منح نفسى اجازه فى هذا اليوم...وان كنت أحسست بتعب مفاجىء فى عملى وانصرفت مبكرا..وان حدث وكان هذا اليوم اجازه ..فسأكون طريح الفراش.......وانا فعليا  طريح الفراش من الامس وحتى الان ...اغلقت الهاتف ونمت نومااا طويلاااا.


انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه


استيقظت اخيرااا..انها الثانيه ظهرا ..ما كل هذا النوم .....ما كل هذه العيون التى تنظر لى ...الاهم ...ما كل هذا الاهتمام ..وعبارات ..(انت كويس ) تنهال فوق اذنى....اها ..اذن انا مريض....لم يكن حلم ...كدت انسى انى مريض من يوم امس ...حسنا ...اعتدلت واخبرتهم انى استشعر بعض الراحه الان ...فجأه تذكرت انى فعليا فى اجازه اليوم ....احسست بفرحه عارمه انى استطعت اخذ هذا اليوم اجازه رغم انف الجميع ......وانخرطت فى موجة ضحك ....اخرجنى منها تذكرى للاعباء التى سوف الاقيها غدا فى عملى ....ولكنى قررت نسيانها ولو بشكل مؤقت ...سحقا لجميع الاعباء.


انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه


من المواقف البائسة..ان تأتى جاره من الجيران لزيارة والدتى ...وان يكون سوء طالعى قد جعلنى افكر فى هذا الوقت تحديدا ان احظى ب شاور بارد ف بعيدا عن انها ستمنعنى من ممارسة هواياتى من غناء وتأليف وميسكات تحت المياه .من باب الكسوف وميصحش ..والناس تقول عليا ايه ....الا انه الفجيعه الكبرى ...ان انتهى من هذا الشاور المبصوص فيه ...واجدها لازالت هنا ...ويكون  اجبارى ان اعبر امام الغرفه التى تجلس فيها جارتنا المصون...وانا بالاندر ويرررررر..والباب نصف مفتوح ......فاما ان انتظر رحليها ..واقف هكذا ....وبالتالى سأحصل على نصيب جيد من البرد ..الى جانب ما عندى ..او انه لابد ان استخدم مهاراتى فى الباليه ...الذى لا اعلم عنه اى شىء حتى اعبر منطقة الخطر بدون ان يرانى احد.....خطوتين للامام ....خطوه للخلف.....استعداد....قفزه طويله ..هوووووب....تمت المهمه بنجاح ...سحقا لكل المزعجين 


انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه


ذهبت لارتداء ملابسى ...ولكن وجدتنى اريد ارتداء شىء من ملابس ابى رحمه الله ....امممم...جلباب عربى ..وسروال.....جيد جداا....ذهبت اتامل شكلى فى المرأه....ها انا الان اشبه والدى كثيرا....هكذا يقولون....  حمقى ......فلا احد يشبهه .


انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه


انتهيت من صلاه الظهر.. ذهبت لاطعم عصافيرى ..التى تصرخ جوعا.......


اذان العصر الان ...سأذهب للصلاه ..ولن انسى بالتأكيد ان ادعو الله ان يخفف من ذنوبى ...واعبائى وامراضى ...واياكم اكيد


انتهيت من الصلاه ...


وها انا انشر لكم ما كتبته عن يومى هذا


انه صباح ال25 من ابريل....عطله رسميه!!

















الأربعاء، 4 أبريل، 2012

نظرة جديده


تثاؤب

حقيقة لا أعلم ماذا ألم بى 

منذ فتره ..وانا أعانى من خمول....لا مبالاه ...وعدم اهتمام بالنفس

ارهاق وصداع دائم

عدم الرغبه ف فعل اكثر الاشياء المحببه الى نفسى 

الكتابه او القرأه 

حتى اننى لم اكمل كتابى الاخير منذ مده طويله ...

كنت قد اعتقدت ان المشكله ف الكتاب نفسه ...احضرت كتابا اخر ...واحضرته ورقيا ....ربما يكون المشكله ان الكتاب السابق الكترونى....ومع ذلك  تركته ايضا


لا اعلم ماذا يجرى...وبكنى متاكد ان هناك شىء ما يحدث

ربما زياده وزنى ...ربما احباطات الدنيا عموما ..والعمل خصوصا....ربما احباطات ف شخص الرفاء...

ربما انخراطى ف العمل

ممكن جدا....فاليوم عباره عن شغل .يفصله شغل..يفصله شغل....يفصله نوم....حتى نستعد الى الشغل


ربما اى شىء....

ربما احتاج للذهاب الى الحلاق الخاص بى ...فقد طااال شعرى واصبح اشعث....لاحظت اليوم انى اشبه عادل امام ف فيلم المشبوه ...بهذه اللحيه الغير مهندمه ..والشعر الاشعث


اليوم فقط لاحظت....الجميع يرسل تعلقيات منذ ايام ...وانا استمع واصمت

احاول منذ ايام الخروج من هذه الحال.....ولكن لا استطيع ....حتى وان خرجت ظاهريا ..الا اننى اعيش ف ظلام داخلى....انعكس ع بعض الكتابات التى انتقدنى بعض اصدقائى نقد  حميد ..بأن طلبوا منى الخروج من دائرة 

الظلام التى تم سحبى قدمى اليها 

امممم  ف زمن مضى ....وعندما كنت اشعر بذلك الظلام .....كان لدى علاج فعااال

اما كتابه 

اما قراءه

وكنت اهرب ف قرأتى للصالح جاهين.......عمنا صلاح...يعيطنى من الابتسامات...ما لا يستطيع احد غيره 

ولكن بما انى بعيد هذه المره عن القراءه والكتابه 


فقد ان لابد من الاستعانه ...باحب شىء الى قلبى ....افلام الكارتون :D

نعم ...ربما هى افلام الكارتون .....

ربما هذا هو تأثيرها





ربما بسببها...لاحظت ما انا عليه 


وبناء عليه

فقد اتخذت قرار ...يتكون من عدة قرارت .....وبما انى مؤمن بالديموقراطيه 

ويهمنى مطالب الشعب

والشعب هنا يتكون من جميع من وقع عليهم ضرر نتيجه رؤيتى بهذا الشكل 

والدتى .......يابن انت هتصالح الحلاق امتى 

والدتى .....يا خالد انت مبقتش تنفع للجواز ...من المجنونه ال هتاخدك بالمنظر ده

زملاء العمل.......ياعم اجرى احلق الاول 

اخواتى......نظرة استعجاب...وتريقه من نوع خاص ..وخصوصا ابراهيم .....لا بيعجبه العجب ولا الصيام ف رجب ..فما بالكوا بمنظرى ده 

وبالتالى ..قرررت اخد اجازه من عملى الاضافى ..والذهاب للحلاق ...وهذا الحلاق ل قصه اخرى ...نتكلم عنها ف وقت لاحق..يكفى الان ان تعلموا انه  من الصم والبكم ....ولا استطيع ان اخبره بكل ما اريد...ولكنى احاول 

بالقدر المستطاع

وبقدر ما اصاب باحباط من نتيجه الحوار معه ..بقدر ما استمتع بمحاوله اكتشاف اسلوب اخر للحوار ....

نجحت خطواتى 

نجح الكارتون والحلاق ف اضافه بهجه  الى قلبى 

ربما هى اشياء بسيطه ف وجهه نظرك قارىء العزيز

ربما اصابك مقالى هذا بجميع الامراض المزمنه

ربما انت تصب عليا اللعنات الان ..وتتساءل وما دخلك انت بترهاتى 

  وربما لا

ارجو ان يشملك الله برحمته ...فتنجو من اثار هذا المقال 


اما انا .فالحمد لله الان افضل كثيراا

فالحوار معك عزيزى القارىء له متعه اخرى ....ولا تنسى انى ذكرت ان الكتابه  لى مفيده

ف على الاقل .انت ساهمت ف اسعادى دون ان تدرى

فقط لانى اعلم انك تقرأنى الان 




اما عن الحوار مع الحلاق 


فما زلت احاول...واكيد ف يوم هوصل للتواصل معه بشكل صحيح 

بالمناسبه ...اذكرك ..انى حاليا غير متواجد بالمدونه الا قليلا


....وتركيزى اصبح هنا ف الفيس بوك




 ...وجدته اكثر تواصل معك


ع خير نلتقى