الأربعاء، 4 أبريل، 2012

نظرة جديده


تثاؤب

حقيقة لا أعلم ماذا ألم بى 

منذ فتره ..وانا أعانى من خمول....لا مبالاه ...وعدم اهتمام بالنفس

ارهاق وصداع دائم

عدم الرغبه ف فعل اكثر الاشياء المحببه الى نفسى 

الكتابه او القرأه 

حتى اننى لم اكمل كتابى الاخير منذ مده طويله ...

كنت قد اعتقدت ان المشكله ف الكتاب نفسه ...احضرت كتابا اخر ...واحضرته ورقيا ....ربما يكون المشكله ان الكتاب السابق الكترونى....ومع ذلك  تركته ايضا


لا اعلم ماذا يجرى...وبكنى متاكد ان هناك شىء ما يحدث

ربما زياده وزنى ...ربما احباطات الدنيا عموما ..والعمل خصوصا....ربما احباطات ف شخص الرفاء...

ربما انخراطى ف العمل

ممكن جدا....فاليوم عباره عن شغل .يفصله شغل..يفصله شغل....يفصله نوم....حتى نستعد الى الشغل


ربما اى شىء....

ربما احتاج للذهاب الى الحلاق الخاص بى ...فقد طااال شعرى واصبح اشعث....لاحظت اليوم انى اشبه عادل امام ف فيلم المشبوه ...بهذه اللحيه الغير مهندمه ..والشعر الاشعث


اليوم فقط لاحظت....الجميع يرسل تعلقيات منذ ايام ...وانا استمع واصمت

احاول منذ ايام الخروج من هذه الحال.....ولكن لا استطيع ....حتى وان خرجت ظاهريا ..الا اننى اعيش ف ظلام داخلى....انعكس ع بعض الكتابات التى انتقدنى بعض اصدقائى نقد  حميد ..بأن طلبوا منى الخروج من دائرة 

الظلام التى تم سحبى قدمى اليها 

امممم  ف زمن مضى ....وعندما كنت اشعر بذلك الظلام .....كان لدى علاج فعااال

اما كتابه 

اما قراءه

وكنت اهرب ف قرأتى للصالح جاهين.......عمنا صلاح...يعيطنى من الابتسامات...ما لا يستطيع احد غيره 

ولكن بما انى بعيد هذه المره عن القراءه والكتابه 


فقد ان لابد من الاستعانه ...باحب شىء الى قلبى ....افلام الكارتون :D

نعم ...ربما هى افلام الكارتون .....

ربما هذا هو تأثيرها





ربما بسببها...لاحظت ما انا عليه 


وبناء عليه

فقد اتخذت قرار ...يتكون من عدة قرارت .....وبما انى مؤمن بالديموقراطيه 

ويهمنى مطالب الشعب

والشعب هنا يتكون من جميع من وقع عليهم ضرر نتيجه رؤيتى بهذا الشكل 

والدتى .......يابن انت هتصالح الحلاق امتى 

والدتى .....يا خالد انت مبقتش تنفع للجواز ...من المجنونه ال هتاخدك بالمنظر ده

زملاء العمل.......ياعم اجرى احلق الاول 

اخواتى......نظرة استعجاب...وتريقه من نوع خاص ..وخصوصا ابراهيم .....لا بيعجبه العجب ولا الصيام ف رجب ..فما بالكوا بمنظرى ده 

وبالتالى ..قرررت اخد اجازه من عملى الاضافى ..والذهاب للحلاق ...وهذا الحلاق ل قصه اخرى ...نتكلم عنها ف وقت لاحق..يكفى الان ان تعلموا انه  من الصم والبكم ....ولا استطيع ان اخبره بكل ما اريد...ولكنى احاول 

بالقدر المستطاع

وبقدر ما اصاب باحباط من نتيجه الحوار معه ..بقدر ما استمتع بمحاوله اكتشاف اسلوب اخر للحوار ....

نجحت خطواتى 

نجح الكارتون والحلاق ف اضافه بهجه  الى قلبى 

ربما هى اشياء بسيطه ف وجهه نظرك قارىء العزيز

ربما اصابك مقالى هذا بجميع الامراض المزمنه

ربما انت تصب عليا اللعنات الان ..وتتساءل وما دخلك انت بترهاتى 

  وربما لا

ارجو ان يشملك الله برحمته ...فتنجو من اثار هذا المقال 


اما انا .فالحمد لله الان افضل كثيراا

فالحوار معك عزيزى القارىء له متعه اخرى ....ولا تنسى انى ذكرت ان الكتابه  لى مفيده

ف على الاقل .انت ساهمت ف اسعادى دون ان تدرى

فقط لانى اعلم انك تقرأنى الان 




اما عن الحوار مع الحلاق 


فما زلت احاول...واكيد ف يوم هوصل للتواصل معه بشكل صحيح 

بالمناسبه ...اذكرك ..انى حاليا غير متواجد بالمدونه الا قليلا


....وتركيزى اصبح هنا ف الفيس بوك




 ...وجدته اكثر تواصل معك


ع خير نلتقى

3 التعليقات:

Angham Salah يقول...

ربنا يوفقك وتبقي احسن ان شاء الله
تحياتي
:)

Radwa Ashraf يقول...

دايما الكارتون و قصة شعر جديدة برضة بتعمل مفعول السحر معايا
و انا بواجه نفس مشكلة القراية بقالى فى نفس الكتاب شهر ممشيتش فه حاجة
هى حالة عامة و ان شاء الله تعدى
بس كل فترة خد جرعة الكارتون بتاعتك و هتبقى زى الفل D:

khaled nagy يقول...

:)))

إرسال تعليق