الاثنين، 31 مايو، 2010

جدول غير عادى لكأس العالم


طبعا اغلب الناس مهتم دلوقتى بكأس العالم .ومين هيلعب ومين هيكسب .والتوقعات والاهداف ..
ف علشان كده انا جبت ليكوا النهارده جدول كأس العالم ..بس جدول غير عادى 



بعد التحميل هتشوفوا بنفسكوا







الجمعة، 28 مايو، 2010

احمد الله انك المحسن


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ساعات كتير بنشوف واحد زعلان اوى ومتأثر ..ولما نساله مالك يااخى..يكون كلامه ع انه احسن معامله واحد من البشر وعلمهم حاجات كتير وف النهايه انكروا فضله لا واساؤا اليه كمان 
ماشى انا معاه انه يزعل بس انا بقى اعرف واحد مبيزعلش من كده...طبعا انت مستغرب ..صح؟؟؟ طب تحب تعرف هوه مين ؟؟
تعالى وانا اقولك 
زى مانت عارف ان لابنا خلقنا كلنا علشان نعبده..واعطانا من الخير كتير جدا..والطبيعى طبعا اننا نشكر فضله .>>بس لو بصيت معايا للبشر هتلاقى ف ناس عبدت غير الله ..وف ناس تانيه شكرت غير الله ..مع ان الله هو المنعم ولا معبود سواه...بس هتقول ايه بقى ف طبيعة البشر والنفس البشريه التى يغلب عليها طابع الجحود والجفاء والنكران..ومع ذلك ان عادوا الى الله قلبهم 
فمش عاوزك تتصدم لما تشوف شخص احسنت ليه واساء اليك وانكر فضلك..حتى لو بقى عدوك..توقع اى حاجه ..ومتزعلش
انت مش بتشوف اب ربى ابنه..وعلمه وافنى حياته علشان يشوفه كبير ..وبعدين الابن ينكر فضل ابوه!!.علشان كده بقولك لو ف شخص انكر جميلك متزعلش..وانتظر الاجر من عند الله.
ومش معنى كلامى انك متعملش معروف او تبطل احسان..ولكن انا اقصد اعمل وتوقع الجحود فلو حصل متزعلش ..ولو محصلش يبقى خير
يعنى اعمل لوجه الله ولا تنتظر مقابل لانك ف كل الاحول الفائز واحمد ربنا انك المحسن 
وف النهايه
لا تفاجأ اذا اهديت بليدا قلما فكتب به هجاءك

لان بنشوف بشر بيجحد فضل خالقه...فكيف بهم معك؟

والى لقاء اخر ان شاء الله 
خالد ناجى

الخميس، 27 مايو، 2010

انت بتشجع الاهلى ولا الزمالك ياعم الحاج؟؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازيكوا يا حلوين ..كبار وصغيرين

النهارده صحيت الصبح ..ودى حاجه غريبه طبعا ان الواحد يصحى الصبح ..بس نعمل ايه بقى ..ظروف الشغل كده..وطبعا ظروف غريبه..ال يعنى مش كل الشعب كده..المهم  لقيت نفسى تعبان وظغطى واطى..فاخدت العلاج..بس بردو كنت دايخ وتعبان زى مانا ..فعملت تليفون اخد اذن ..وكملت نوم.زصحيت ع الضهر..فطار بقى علشان الحق اتغدى..وبعدين قولت اروح بقى احلق شعرى .احسن بدا ينزل ع عنيا..وكان الموقف بتاع موضوع المره دى 
وانا عند الحلاق..طبعا الحلاق  كان واكل ودنى من كتر الكلام عن الماتش وتوقعاتى ايه ..ع اساس انى انا كبير مدربى العالم..فدخل عم عبده
وعم عبده ده راجل فلاح بسيط.من الى بيدخلوا القلب اول ما تشوفهم ..وللعلم للى ميعرفش ..انا عايش ف قريه صغيره جمب المنصوره ..وع قد صغرها كمساحه ع قد كبرها بناسها الطيبين..المهم .انه الحلاق بيقوله بتشجع مين ياعم عبده..فعم عبده قاله ايه؟.؟ بتقول ايه ..طبعا لانه سمعه تقيل شويه ..فالحلاق (صارخا)) بتشجع الاهلى ولا الزمالك؟
فرد عمو عبده  وقاله اه..انا بشجع......البهايم
اه تخيلوا ...عم عبده بيشجع البهايم
بصراحه شدنى افهم منهج عم عبده..فكلمته انا ..وقلت له ..ليه ياعم عبده بتقول كده

قالى عادى يابنى ..كل واحد له هواياته.انت بتحب فريق بتشجعه ..انا بحب  مصدر رزقى فبشجه

فالحلاق قاله ازاى يعنى ..قاله اه بشجعهم علشان ياكلوا .وعلشان يشربوا . حتى لسه مشجعهم  قبل ما اجى دلوقتى.وضحك

الحلاق ضحك  عليه اوى..عم عبده قاله ..بتضحك..طب انا بشجع دول وبكسب من  وراهم ..انت بقى بتشجع ..وبتكسب ايه؟

وبعدين عادى كل واحد يشجع ال يحبه..انا مبشجعش كوره الا لما يكون حد من مصر بيلعب مع فريق اجنبى

 تخيلوا هيا دى رؤيه عم عبده الفلاح البسيط للكوره.ياترى رأيكوا ايه ف رؤيته دى؟؟



السبت، 22 مايو، 2010

Silent Beauty اعلان زين الجديد الجمال الصامت

الخميس، 20 مايو، 2010

شوف هنا كام مشروع ؟

طبقا لإحصائية وكالة حماية البيئة بالولايات المتحدة الأمريكية فإن إنتاج طن واحد من الورق 100% من مخلفات ورقية :
يوفر 4100 كيلو وات/ساعة من الطاقة .
يوفر 28 متر مكعب من المياه .
نقص في التلوث الهوائي الناتج بمقدار 24 كغ من الملوثات الهوائية .


* إعادة تصنيع الورق المستعمل في مصر :
يوفر %74 من الطاقة .
يقلل 35% من تلوث المياه .
يقلل 71% من تلوث الهواء .


* كل ورقة مسترجعة تقتصد لنا 1 ل من الماء، 2.5 وات/ ساعة من الكهرباء و 15 غرام من الخشب .


* تدوير طن واحد من الورق يغنينا عن قطع 17 شجرة لإنتاج طن مماثل .


* كل طن من الكارتون المسترجع يمكننا من توفير 2.5 طن من خشب الغابات .


* إعادة تصنيع 16 علبة ألومينيوم يوفر جالونا من البنزين .


* استرجاع 1 كلغ من الألمنيوم يوفر لنا حوالي 8 كلغ من مادة البوكسيت و 4 كلغ من المواد الكيماوية و 14 كلووات / ساعة من الكهرباء .


* تكاليف إعادة تدوير الألومنيوم تمثل 20% فقط من تكاليف تصنيعه ، وتحتاج عملية إعادة تدوير الألومنيوم إلى 5% فقط من الطاقة اللازمة .


* زجاجات الصودا البلاستيكية يعاد تصنيعها لتصبح نسيجا يستخدم في صناعة الملابس والسجاد .

* كل طن من البلاستيك المسترجع يمكننا من اقتصاد 700 كلغ من البترول الخام .


* صناعة الزجاج من الرمال تعتبر من الصناعات المستهلكة للطاقة بشكل كبير ، حيث تحتاج عملية التصنيع إلى درجات حرارة تصل إلى 1600ْ درجة مئوية ، أما إعادة تدوير الزجاج فتحتاج إلى طاقة أقل بكثير


اظن لو اتفقنا كام واحد فينا مع بعض ممكن اوى نعمل ع الاقل مشروع من دول...ولا ايه؟؟؟؟ 

 

الأربعاء، 19 مايو، 2010

صدمات..

كثيرا ما ننصدم من  اناس ..جعلنا منهم لانفسنا الصديق. والمثل والحبيب..وياخذون ف قلبونا مكانة عاليه ..بدون قيود ..ولكن فجأه نفيق من غفلتنا ع صدمات ..صدمات  غير متوقعه..قد تثير ف انفسنا الاسى وفقدان الامل ف ايجاد بديل لمن رحل وترك خلفه جرحا لا يدرى تداعياته..ولا يعلم  عن اثاره ...ولكن الحياه سوف تستمر بهم او بدونهم ....ولكن السؤال المطروح الى متى سوف نتلقى الصدمات..وبعد كل صدمه نؤنب انفسنا بالثقه الفطريه ونتوعد ف المره القادمه بان نكون اكثر حذرا..ولكن لا يحدث الا اننا نخطا ف الانتقاء مره اخرى ..وننجرح مره اخرى..ام انه ليس خطا انتقاء..ولكنه خطأ تعامل مع البشر..فيجب ان تتعامل مع البشر بما يناسب كل واحد منهم ..تعطى لكل منهم المديح الكافى ..والجه المختلف حتى يرضوا عن صداقتك..ولا تواجههم ابدا بعيوبهم حتى لا تفقدهم..اى تتعامل بكل الاقنعه الممكنه..حتى ترضى غرورهم
عندما نحب شخص ما ..سواء صاحب اوحبيب...كانوا يقولوا انا الحب الصادق يدوم..وحب لاخيك ما تحب لنفسك..كيف الان لا حب صادق ولا غير صادق يدوم..ومن يجدك سهل يستغلك ويرضى غروره ف معاملتك...وكيف احب لاخى ما احب لنفسى وهوه لا يعتبرنى بأخ...

ف النهايه ..لن نستطيع تغيير ما خلقنا به ..سنظل مصدر حب للاخرين..ومن قابلنا بحب..فنحمد الله على وجود هذا الشخص ف حياتنا ..ومن قابلنا بالعكس...فلن نستطيع ان نرد له المعامله

خلقنا الله طيبون..ونسأله ان يرزقنا بالطيبون..ف كل امور الحياه..فليس لنا ملجا الا اليه..نلوذ اليه عندما تضيق علينا الحياه

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

طب وماله ...قولوا كمان


كلنا بنتعرض للنقد الهدام... يعنى انت متوقع ايه غير كده!! لازم تبقى عارف انك هتقابل ف حياتك حرب من النقد الهدام ومن التحطيم  والاحباط.. طالما انك لامع وظاهر ف مجالك وطالما فيه لسه ناس منفسنه موجوده بيتعبوا من تقدم الاخرين وبالتالى بيعملوا ال يقدروا عليه علشان يثبتوا لنفسهم انهم بخير .. وطبعا مش هيسيبوك الا لو رحلت عنهم انما طول ما انت فوق نفسهم كده يبقى استلم بقى ياعم اساءات وافعال تكاد تبكيك وتقلق منامك..

بس هتعمل ايه ياحلو؟؟!

اقولك انا ..ولا يهمك..

ليه بقى ؟؟!!!  
لانهم  هما اصلا تعبانين منك بدون سبب ..ومن غير ما انت تعمل ليهم حاجه او تغلط فيهم ..تعبانين لانك احسن منهم ومتفوق عليهم سواء بقى ف علم او مال او دين ..طيب السؤال بقى هل هما هيسبوك ف يوم ويرحموك من تصرفاتهم دى؟؟!!         

احب اطمنك ..انسى ياعمرو
طيب وليه تنسى بقى؟؟  
اقولك يا سيدى لانهم مش هيسبوك الا اذا بقيت زيهم..وتخليت  عن الحاجه اللى انت متميز فيها ..يبقى الحل اما انك تعمل زى ماهما عاوزين او انك تبقى زى الصخره و لا تفكر ف اللى بيقولوه واعتبر نقدهم ده واعتراضهم عليك ترجمه على انك كويس وسليم وان بمقدار علمك وتقدمك يزيد النقد المفتعل....ماهو مش معقول يعنى هنقفل افواه الناس..بس نقدر نتجنب كلامهم ..وسيبهم بقى يكلموا نفسهم
ويموتوا من الغيظ وكل ما حبيت تزيد همهم اتقدم اكتر ف مجالك

واعرف ف النهايه ان رضا الناس كلها ..ده هوه المستحيل

الأحد، 16 مايو، 2010

خلص الاستفتاء..







خلص الاستفتاء يا جماعه

ودى كانت نتيجته

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

هربيهم ..واكسب ثواب فيهم

8 (57%)




هشوف حد من الاهل يقدر يربيهم او يساعدنى

4 (28%)




هوديهم دار ايتام وابقى ازورهم

2 (14%)




ولا اعرفهم

0 (0%)

ِِ~~~~~~~~~~~~




والحمد لله لسه الدنيا بخير

ِِِِِ~~~~~~~~~~~~~~

الى حد ما الصوره كويسه

ولكن كان ف تعليقات يعنى مثلا





والله يا خالد لو اتكلمنا فى مشاكل وجع القلب هنلاقيها كتير قوى بس المشكله ان فعلا الزمن اللى احنا فيه بقى صعب جدا طيب دول اهاليهم اتوفت طيب لما اعرف ان شاب قتل مامته وباباه دى نقول فيها ايه؟

زى ما ربنا خلقهم هو وحده اللى قادر ع كفالتهم واكيد ملايكه زى دول هيلاقوا حد يعتنى بيهم


ومفيش حاجه بجد ف اديا دلوقت غير انى اقول ربنا معاهم واكيد هو وحده اللى هيعتنى بيهم برحمته الواسعه والحمد لله ع النعمه اللى انا فيها


saby snow




ده كان تعلق من سابى سنو..بصراحه التعلق ده جابلى اكتئاب..بسبب حكايه الولد اللى قتل مامته ده وحسسنى ان الدينا مبقاش فيها خير ...ولكن اكيد ده الحاله الشاذه ف المجتمع ..لان لكل قاعده شواز ولازم يكون ف مصايب من دى ف المجتمع ..مافيش مجتمع مثالى ..وطبعا زى ما سابى قالت ..ربنا وحده القادر ع الاعتناء بنا كلنا مش بالاطفال دول وبس








تعليق تانى .وبصراحه التعليق ده كان فيه الخلاصه




بصراحه بعد الأم والأب صعب أوى نلاقي حد في جزء من حناننهم الأقواعد والأصول والتقاليد اللي بتحكم الخاله والعمه ولخال والعم أتغيرت أصبح الأمور كلها ماديه المال أصبح المحرك حتي لمشاعر الحب صدقني لو أن هذان الطفلان كانا يملكان المال لتخانق كل من العم والخال علي تولي أمرهم وتحمل مسئوليتهم.. احنا موجودين بس للأسف مقدرش علي كفالتهم ولكني أتمني أن يرزقم الله بخيرا مني



التعليق ده جاب الخلاصه ..فعلا بعد الام والاب مافيش حد يعوض..ولكن احنا بنحاول نعمل اى حاجه للاطفال..تانى حاجه ان الدنيا بقيت ماديه فقط..وده حاجه صح..وف نفس الوقت صعبه جدا..تالت حاجه انه فعلا لو كان الاطفال دى معاها اموال كان الكل اتخانق ع تربيتهم ..نظرا للجشع البشرى

عموما ربنا يتولاهم ..ويسخر ليهم من يعتنى بيهم ويقدرنا ع عمل الخير




تحياتى لكل من شارك ف الموضوع

وانتظرونى من جديد

والى ذلك الحين

القاكم ع خير




خالد ناجى

السبت، 8 مايو، 2010

العيب ف مين يا زمن..!!!!!!





من شويه شوفت صورة طفل جميل كده عند حد من الفرندز بتوعى .....فلما سألت مين ده طلع ولد يتيم ....طبعا اهتمام الشخص ده بالطفل اليتيم حاجه كويسه ..بس لما سألت اكتر ..اكتشتف ان الولد ده له اخ كمان معاه ..والاتنين ف دار ايتام..طيب ياترى ايه الظروف اللى ورا ايداع الطفلين دول ف دار الايتام ..فين اهلهم ...وهنا بقى النقطه ..والدتهم توفيت ...راح والدهم  تزوج بواحده تانيه..والدهم توفى ..قامت زوجه والدهم اودعتهم ف الدار....طبعا الدار ممكن تكون كويسه وكل حاجه

بس السؤال ال محيرنى فعلا 
ايه الاسباب ال تخلى  زوجة الاب تتخلص منهم ...وفين اهل والدهم؟؟ وفين اهل والدتهم؟؟ فين العم ..الخال...العمه..الخاله

وهل الاشخاص دى موجوده ..ولكن  غير مهتمين بمصير الطفلين ؟؟ 

ولو كده فعلا ..يبقى ازاى؟؟ وليه ؟؟ ايه اللى خلى الدينا كده؟؟ لدرجة ان الناس تنسى ولادها؟؟

ولما اتصور نفسى ف مكان الولدين دول؟؟ احساس صعب اوى...

وبعد ده كله بقى .. اشوف حال الدنيا حواليا ..

مش بلاقى حاجه اقولها غير

الحمد لله ع نعمه

ِِِِِ~~~~~~~~~~~~~~~~
ياريت المشاركه ف الاستفتاء 
~~~~~~~~~~~
ولو ف حد مستعد يكفل الطفلين .يبلغنى

الجمعة، 7 مايو، 2010

كيف تكتب سيرة ذاتية؟



كيف تكتب سيرة ذاتية؟

مقدمة: اعلم أن السيرة الذاتية ليست مجرد وثيقة تحتوى على تفاصيل أكاديمية أو عملية متعلقة بك فقط، بل هي جواز سفر للنجاح المستقبلي . وتعد كتابة السيرة الذاتية أهم خطوة على طريق الحصول على الوظيفة، وإذا نجحت في جذب انتباه صاحب العمل لسيرتك الذاتية فقد ضمنت أن تتأهل لمرحلة المقابلة الشخصية والتي تعد بحق الخطوة الأهم على طريق الحصول على الوظيفة الجديدة أول شيء يجب أن تتذكره أن عملية كتابة السيرة الذاتية لابد أن تؤخذ بجدية فهي ليست خطاب تكتبه لصديق بل هي وثيقة تكتبها لصاحب العمل المرتقب والذي يتوقع منك بدوره أن تأخذ الأمر بجدية كاملة وان تكتب بطريقة سهلة الفهم وتجذب انتباه كل من تقع عليها عينه .


المعلومات التى يجب ان تتضمنها السيرة الذاتية
القسم الاول :
التفاصيل الشخصية وتشمل
- الاسم الكامل
- تاريخ ومحل الميلاد
- الجنسية
- العنوان البريدي مشتملا على الرمز البريدي إن وجد
- رقم جواز السفر إن وجد
- رقم الهاتف
- عنوان البريد الإلكتروني


القسم الثاني :
لخبرات العلمية وتشمل (بدء من الحديث إلى القديم)
- الدورات التدريبية التي حصلت عليها بالترتيب الآتي اسم الدورة والجهة المنفذة لها وتاريخ الحصول عليها .
- اللغات تكتب بالشكل التالي
اللغة درجة الإجادة وغالبا إما ممتاز أو جيد أو متوسط
- خبرات الحاسب الآلي يتم ذكر لغات البرمجة التي تجيدها ومستوى الإجادة أو البرامج التي تجيدها إذا لم يكن لديك خبرة بالبرمجة
- المؤهلات الدراسية وتكتب الأحدث أولا والفترة الزمنية من عام .. إلى عام .. اسم الجامعة أو الكلية وعدد سنوات الدراسة

ا


القسم الثالث :

- الخبرات العملية :
تكتب أيضا من الحديث إلى القديم بحيث تشمل
الفترة الزمنية من .. إلى… اسم الشركة أو المؤسسة التي كنت تعمل بها والمسمى الوظيفي الذي شغلته ثم الانتقال إلى الشركة السابقة وهكذا …
القسم الرابع :
ويشمل المعلومات ذات الصلة بطبيعة العمل كان تذكر أن لديك رخصة قيادة سارية أو انك تمتلك سيارة ومستعد لاستخدامها في إغراض العمل أو أن لديك الاستعداد للسفر خارج الدولة إذا ما اقتضت ظروف العمل ذلك …. الخ


أنواع السيرة الذاتية


السيرة الذاتية ورقية و إلكترونية

- السيرة الذاتية الورقية :-

وهى الشكل التقليدي والمألوف للسيرة الذاتية وله عدة مزايا منها ضمان اطلاع صاحب العمل عليبسهولة ويسر إذا ما كتبت بشكل سليم .
ولضمان النجاح في كتابة السيرة الذاتية بشكل يلفت انتباه صاحب العمل المنتظر يراعى الآتي :-

1- يجب التدقيق في اختيار الألفاظ والتركيبات اللغوية والحرص على عدم وجود أخطاء إملائية أو نحوية فهي أول النقاط السلبية التي تلفت الانتباه.

2- حاول أن تجعل من الكلمة المكتوبة وسيلة فعالة لتحقيق ما تصبو إليه .

3- عدم اللجوء إلى كتابة سيرة ذاتية طويلة لان صاحب العمل ليس لديه كثير من الوقت لقراءة مثل هذا النوع من السيرة الذاتية ويفضل أن تكون صفحة واحدة.

4- عدم استخدام صيغ المنى للمجهول عند الحديث عن إنجازاتك كان تقول عهد إلى بتنفيذ مشروع أو اسند إلى عمل….

5- عند الحديث عن منجزاتك استخدم أفعال مثل قمت , أدرت ،6- طورت ….الخ

7- لا تستخدم عبارات مثل لقد قمت أنا بإنجاز….. أو تطوير….

8- لا تستخدم فقرات طويلة للحديث عن إنجازاتك بل اعتمد على الفقرات القوية والمختصرة

9- إبدأ بكتابة خبراتك السابقة من الأحدث إلى الأقدم حيث تذكر آخر عمل التحقت به والفترة التي قضيتها فيه خاصة إذا كانت الوظيفة الأخيرة لها علاقة بالوظيفة التي تتقدم للحصول عليها .

10- تجنب تحديد المرتب المطلوب في السيرة الذاتية لأنه يمكن أن يكون في غير صالحك إذا ما بالغت في طلب المرتب وكذلك إذا طلبت مرتب قليل فقد تحرم نفسك من فرصة أن تعطيك الشركة مرتب أعلى مما طلبت.

11- لا تبالغ في خبراتك أو تضخمها أو تزيفها لأنه غالبا ما يسهل اكتشافها حتى بعد حصولك على العمل .

12- اهتم بالشكل الخارجي للسيرة الذاتية وحاول أن تراجعها قبل أن تقوم بطباعتها .

13- احتفظ بالورقة التي بها السيرة الذاتية نظيفة وإذا اقتضت الضرورة نسخها احرص على أن تكون النسخة واضحة .

14- استخدم البعد الرقمي في الحديث عن إنجازاتك كان تقول نجحت في تخفيض ديون الشركة بنسبة 7% أو قمت بإعداد برنامج كمبيوتر وفر للشركة 10% من العمالة أو ما يوازي 1500 جنيه شهريا.

15- تجنب الكشط أو الشطب في السيرة الذاتية لأنها تعطى انطباع سلبيا.

16- احرص على كتابة أكثر من رقم تليفون للاتصال بك وتأكد من صحتها .

17- يفضل أن تكتب عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك في السيرة الذاتية .

17- يمكن تضمين السيرة الذاتية صورة شخصية في حجم صورة جواز السفر .

ثانيا - السيرة الذاتية الإلكترونية :-

مع التطور الحديث في استخدام الحاسب الالى والتوسع في المحتوى التكنولوجي للمعلومات أمكن إرسال السيرة الذاتية عن طريق البريد الإلكتروني بسهولة ويسر حتى خارج الدولة التي تقيم بها دون الحاجة إلى أجهزة الفاكس العادية أو عن طريق مكاتب البريد .

ولضمان النجاح في إرفاق السيرة الذاتية الإلكترونية إلى صاحب العمل يراعى بالإضافة إلى الاعتبارات الخاصة بالسيرة الذاتية الورقية ما يلي :-

1- أن يكون حجمها مناسب حتى يمكن إرفاقها عبر البريد الإلكتروني الذي يتطلب حجم معين لإمكان إرسال الرسالة .

2- التأكد من التدقيق اللغوي والنحوي ويفضل استخدام برنامج جيد لمعالجة الكلمات .

3- التأكد من التشكيل الجانبي وترك هوامش مناسبة على جوانب الصفحة .

4- استخدم الحروف الكبيرة وعلامات الترقيم بشكل صحيح خاصة إذا كانت السيرة الذاتية باللغة الإنجليزية .

5- يمكن استخدام حجم الخط المميز لكتابة بعض المعلومات الهامة .

6- أرسل خطاب تمهيدي مع سيرتك الذاتية اذكر فيه اسم الوظيفة المتقدم إليها ورقمها المرجعي إن وجد .

7- اذكر أين وكيف سمعت عن الوظيفة وانك تتطلع للعمل فيها بأسلوب جذاب وشيق .

8- إذا كانت الجهة صاحبة العمل لها موقع على شبكة الإنترنت قم بزيارته قبل إرسال السيرة الذاتية للاستفادة منه بمعلومات عن نشاطها.

9- تأكد من انك كتبت عنوان البريد الإلكتروني المرسل إليه بصورة سليمة لضمان وصول رسالتك.

10- تابع بريدك الإلكتروني بشكل مستمر لتلقى الردود أو للتأكد من أن رسالتك لم تخطئ الجهة المقصودة .

11- قم بالاتصال تليفونيا بالجهة صاحبة العمل إذا أمكن للاستعلام عن أي مستجدات تتعلق بالوظيفة .
تـعبـــــــيرات هــــــــامة

إن استخدام بعض الكلمات في مواقف محددة بطريقة سليمة يمكن أن يجلب الكثير من الفائدة وهناك بعض التعبيرات والجمل التي يمكن أن تحدث نتائج إيجابية إذا ما استخدمت بشكل جيد عند كتابة السيرة الذاتية نذكر منها :-

* فيما يتعلق بوصفك لنفسك

- منضبط النفس

- مقنع

- واثق بنفسك

- مجتهد في العمل

- موضوعي

- حذر ودقيق

- تفكير منطقي

* فيما يتعلق بخبراتك

- قدرة على مواجهة المشاكل

- قيادة وتوجيه

- قدرة على التخطيط قصير الأجل

* كيف تكتب خطاب تمهيدي

الخطاب التمهيدي هو الخطاب الذي ترفقه سيرتك الذاتية المرسلة إلى صاحب العمل والذي يوضح كيف سمعت عن الوظيفة بالإضافة إلى بعض التفاصيل الهامة .

والخطاب التمهيدي شانه في ذلك شان السيرة الذاتية يجب أن يعامل بقدر من الجدية والاهتمام بحيث يلفت نظر صاحب العمل المرتقب لسيرتك الذاتية المرفقة ومن ثم ترشيحك للمقابلة الشخصية .

الهدف من الخطاب التمهيدي

إن الخطاب التمهيدي يهدف إلى تحقيق هدفين أساسيين:

* الهدف الاول :-

التعبير عن رغبتك في العمل بالوظيفة المعلن عنها .

* الهدف الثاني :-

هو إقناع صاحب العمل المرتقب انك الشخص الأمثل للوظيفة المعلن عنها .

لذا يجب أن يكتب بعناية فائقة.

ولما كان الخطاب التمهيدي على قدر كبير من الأهمية سنقدم لك فيما يلي بعض الإرشادات التي تساعد على كتابة هذا الخطاب الهام .

- وجه رسالتك إلى شخص معين إذا أمكن كان توجه إلى رئيس شئون العاملين أو مدير الموارد البشرية فكلما كانت رسالتك موجهة لشخص بعينة كلما لفتت الانتباه .

- أبدا بتعريف نفسك والخبرات العلمية و العملية التي تمتلكها

- ابتعد عن كتابة أية معلومات غير حقيقية .

- يجب أن تكون رسالة متوسطة الحجم كأن تكون 4 فقرات كل فقرة من 4 إلى 5 سطور .

- اتبع أسلوب سهل وبسيط للكتابة

- دقق في الأخطاء اللغوية والنحوية

- اذكر أين وكيف سمعت عن الوظيفة وانك تتطلع للعمل بها

- اذكر عنوانك ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني .

- لا تنتظر ردود صاحب العمل بل بادر بالاستفسار عن خطابك الذي أرسلته

النقاط المتعلقة بوضع الأسعار



النقاط المتعلقة بوضع الأسعار
تعتبر القرارات المتعلقة بوضع الأسعار قضية أساسية بالنسبة لأي مؤسسة. ويعتبر تحديد السعر الأكثر ملائمة عملية معقدة. ومن العوامل المهمة الواجب أخذه بالاعتبار مستوى الطلب الحالي، وسعر الخدمات المنافسة، وخصائص السوق. وكمثال على ذلك، سعر المكالمة الهاتفية. إذ انخفض السعر أكثر من اللازم، فسوف يتم إشغال كافة الخطوط الموجودة وبالتالي تزداد الأخطاء ويصبح الزبون غير قادر على إجراء الاتصال المطلوب مم يشعره بالإحباط. أما إذ زاد السعر أكثر من اللازم، فسوف يشعر الزبون بالغبن ويضطر للتعامل مع المنافسين. لذلك يجب أن يتوفر بين هذين السعرين مدى معين لسعر المنتجات والخدمات بحيث يسمح بالربح ويرضي الزبون.
بشكل عام، يجب أن تعتمد الأسعار على عدة عوامل مثل الكلفة اللازمة لإيصال المنتج أو الخدمة إلى الزبون. هناك عدة طرق لوضع الأسعار للخدمات في مجال الاتصالات. والطريقة الأساسية هي نفقة الإنتاج زائد نسبة من الربح، أما الطريقة المتقدمة فتعتمد على إدراك الزبون لقيمة الخدمة.
نفقة الإنتاج زائد نسبة من الربح
تعني إضافة مبلغ إلى كلفة الإنتاج أو تقديم الخدمة وذلك لكسب الربح. ويعتمد ذلك على معرفة كلفة تقديم المنتج أو الخدمة. والعناصر الأساسية في هذه الطريقة هي كلفة الوحدة من المنتج أو الخدمة والمبلغ المضاف. وهناك علاقتين رياضيتين لهذه الطريقة:
كلفة الوحدة = الكلفة المتغيرة + (الكلفة الثابتة/عدد الوحدات المباعة)
المبلغ المضاف لإعطاء نسبة مرغوبة على المبيعات:
المبلغ المضاف = كلفة الوحدة/(1 – النسبة المرغوبة على المبيعات)
والمثال التالي يوضح هذه الطريقة.
لنفترض بأن الأرقام التالية صحيحة بالنسبة لإنتاج هاتف:
الكلفة المتغيرة لكل وحدة 20$
الكلفة الثابتة 500000$
عدد الوحدات المتوقع بيعه 50000 وحدة
كلفة الوحدة = الكلفة المتغيرة + (الكلفة الثابتة/عدد الوحدات المباعة)
= 20$ + (500000$/50000)
= 30$
وبالتالي فأن كلفة الوحدة تساوي 30$. والآن بعد معرفة كلفة إنتاج هاتف واحد، ما هو سعر بيع هذا الهاتف للزبون؟ ما هو المبلغ الإضافي المعقول لكل خط هاتفي؟
لنفترض بأن الزيادة المرغوبة تساوي 25% من المبيعات. وبتطبيق العلاقة الرياضية الثانية نحصل على ما يلي:
المبلغ الإضافي = كلفة الوحدة/(1- النسبة المرغوبة من المبيعات)
= 30$/(1 - 0.25)
= 40$
وسوف يصبح هذا السعر 40$ هو سعر المبيع للهاتف الذي سيعود بربح نسبته 25% على المبيعات. ويعتبر هذا مثال بسيط ويمكن التعديل على العلاقتين الرياضيتين حسب المرغوب. ما هيa النسبة الملائمة على مبيعات المنتجات أو الخدمات التي تقدمه الشركة؟ هل نعرف كلفة الوحدة لكل نوع؟ من الصعب تحديد كلفة الوحدة للخدمات لأنه تشتمل على قيمة وقت الموظفين. ولكن يجب عمل بعض التخمينات المدروسة عن كلفة الخدمات وتطبيق العلاقات الرياضية السابقة لمعرفة سعر البيع.
وضع الأسعار اعتماد على المشتري
يستخدم تقبل المشتري للقيمة أكثر من استخدام الكلفة وذلك كأساس لقرار وضع السعر المناسب. ويعني وضع السعر الذي تعتقد أن الزبون على استعداد لدفعه. وتعتبر هذه الطريقة معقدة حيث تعتمد على معلومات مفصلة عن الزبائن واحتياجاتهم وتقبلهم للخدمة الهاتفية واستعدادهم للدفع. ويمكن أن تكون طريقة خطيرة إذ تم وضع الأسعار بطريقة عشوائية دون الاعتماد على قدرة الزبائن للدفع. ما هو مدى تقبل الناس لقيمة الاتصالات في منطقتك؟ هل تختلف في الأعمال التجارية عنه في المنازل السكنية، وفي المناطق المدنية عنه في المناطق الريفية؟




اتركِ المستقبلَ حتى يأتيَ




اتركِ المستقبلَ حتى يأتيَ

﴿ أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ ﴾ لا تستبقِ الأحداث ، أتريدُ إجهاض الحملِ قبْل تمامِهِ؟! وقطف الثمرةِ قبل النضج ؟! إنَّ غداً مفقودٌ لا حقيقة لهُ ، ليس له وجودٌ ، ولا طعمٌ ، ولا لونٌ ، فلماذا نشغلُ أنفسنا بهِ ، ونتوجَّسُ من مصائِبِهِ ، ونهتمُّ لحوادثهِ ، نتوقعُ كوارثهُ ، ولا ندري هلْ يُحالُ بيننا وبينهُ ، أو نلقاهُ ، فإذا هو سرورٌ وحبورٌ ؟! المهمُّ أنه في عالمِ الغيبِ لم يصلْ إلى الأرضِ بعْدَ ، إن علينا أنْ لا نعبر جسراً حتى نأتيه ، ومن يدري؟ لعلَّنا نقِف قبل وصولِ الجسرِ ، أو لعلَّ الجسرَ ينهارُ قبْل وصولِنا ، وربَّما وصلنا الجسر ومررنا عليه بسلامٍ.
إن إعطاء الذهنِ مساحةً أوسع للتفكيرِ في المستقبلِ وفتحِ كتابِ الغيبِ ثم الاكتواءِ بالمزعجاتِ المتوقعةِ ممقوتٌ شرعاً ؛ لأنه طولُ أملٍ ، وهو مذمومٌ عقلاً ؛ لأنه مصارعةُ للظلِّ. إن كثيراً من هذا العالم يتوقُع في مُستقبلهِ الجوعَ العري والمرضَ والفقرَ والمصائبَ ، وهذا كلُّه من مُقرراتِ مدارسِ الشيطانِ ﴿ الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً ﴾ .
كثيرٌ همْ الذين يبكون ؛ لأنهم سوف يجوعون غداً، وسوف يمرضون بعد سنةٍ، وسوف ينتهي العالمُ بعد مائةِ عام. إنَّ الذي عمرُه في يد غيره لا ينبغي لهُ أن يراهن على العدمٍ ، والذي لا يدرِي متى يموتُ لا يجوزُ لهُ الاشتغالُ بشيءٍ مفقودٍ لا حقيقة له.
اترك غداً حتى يأتيك ، لا تسأل عن أخبارِه ، لا تنتظر زحوفه ، لأنك مشغولٌ باليوم.
وإن تعجبْ فعجبٌ هؤلاء يقترضون الهمَّ نقداً ليقضوه نسيئةً في يومٍ لم تُشرق شمسُه ولم ير النور ، فحذار من طولِ الأملِ .


****************************************

الأربعاء، 5 مايو، 2010

العوامل المؤثرة على التكلفة



العوامل المؤثرة على التكلفة
يمكن فهم التكلفة بشكل عام على أنه كلفة ثابتة أو متغيرة.
الكلفة الثابتة: هي الكلفة التي لا تتغير مع مستوى المبيعات. ويجب دفع هذه الكلفة سواء أنتجت وحدة واحد أو
1000 وحدة . وبعض الأمثلة على ذلك، أجور المكاتب ورواتب الموظفين.
الكلفة المتغيرة: وهي التي تتغير اعتماد على الكميات المباعة. تعتمد كلفة التشغيل على موقع التركيب، في المدينة أو الريف، وعمر وجودة الأجهزة، وأنواع القياسات الوقائية التي يتم إجراءها. هل يمكن التفكير بأمثلة على الكلفة المتغيرة في قطاع الاتصالات؟ وهناك كلفة أخرى مهمة يجب أخذه بالاعتبار في أي نوع من الأعمال، مثل الاتصالات، وهي كلفة إنشاء البنية التحتية اللازمة قبل البدء بالعمل. وتسمى هذه الكلفة بالكلفة المتناقصة، أي انه يتم استرداد الأموال التي تم إنفاقه على المدى البعيد.
 هناك العديد من العوامل التي تشكل الكلفة الفعلية للمنتج أو الخدمة، وقد تختلف هذه العوامل اعتماد على الوضع في البلد أو في قطاع الاتصالات. ما هو فهمك لعوامل الكلفة في قطاع الاتصالات؟ ما هي العوامل التي تدخل ضمن كلفة المنتج أو الخدمة التي تقدمه المؤسسة؟
أولا، يجب التفكير في المنتجات الفعلية التي تقدم للمشتركين. ما هي الكلفة المترتبة على كل من هذه المنتجات ومن أين يتم تأمين هذه الكلفة؟ من العوامل التي يجب أخذه بالاعتبار السعر الذي يدفع لمزودي الشركة بالمنتجات. ما هي العلاقة مع المزودين الحاليين، وهل هناك خيارات أخرى؟ هل هناك مزود وحيد أما أن الشركة تتعامل مع شركات ودول مختلفة؟ فكر بمقاييس قد تكون مفيدة لتوفير الأموال. من الأفكار المطروحة التفاوض مع عدد من المتقدمين للعطاءات أو الشراء بكميات كبيرة. ما هي كلفة تخزين الأجهزة، إذ كان ذلك مجدي اقتصاديا، وما هي المدة المتوقعة لتخزينها؟ ومن الممكن أن يحقق التعاون الإقليمي وضع تفاوضي أفضل وموقف شرائي موحد.
عند إجراء مكالمة محلية، وطنية، ودولية، وما هي العوامل التي تؤثر على هذه الكلفة؟ ما هي الكلفة المترتبة على المؤسسة لتقديم خدماته من حيث رواتب الموظفين تعتبر الاتصالات صناعة متقدمة تقني وهذا يعني تغير المنتجات بصورة متسارعة. ما هي تأثيرات المنتجات المتقدمة تقني على كلفة تشغيل نظام اتصالات، في المدى القريب والمدى البعيد. وما هي المنتجات التي تباع ومدى تحقيقه لاحتياجات الزبون؟
يعتبر إنشاء وإدامة البنية التحتية للاتصالات مكلف جدا. ما هي الكلفة المترتبة على بناء وتطوير البنية التحتية اللازمة؟ هل تتغير الكلفة من المناطق المدنية إلى المناطق الريفية؟ ما هي الكلفة المترتبة على تركيب خط هاتفي واحد، أو 100 خط هاتفي؟ بافتراض أن المؤسسة قد أنشأت البنية التحتية اللازمة، كيف ستقوم فيم بعد باسترداد هذه الكلفة؟
يمكن الآن التفكير بالخدمات التي تقدم: فمثل التركيب، وكلفة الصيانة، واستخدام الهاتف من العوامل التي يجب آخذه بالاعتبار. ما هي الكلفة المترتبة على المؤسسة، والوقت، والصيانة، وخدمات الزبائن؟ ما هي العوامل المختلفة المتعلقة بتقديم الخدمة للمناطق المدنية، أو الأعمال التجارية، أو المنازل، أو المناطق الريفية؟
وكما هو واضح، فأن الأمور المتعلقة بالكلفة متنوعة ومعقدة. ويجب تحليل وفهم جميع هذه العوامل لتحديد السعر المناسب للخدمة المقدمة. وعلين التذكر انه يجب تغطية الكلفة المترتبة على تقديم الخدمة من اجل البقاء في السوق. وهذه هي حقيقة التنافس. ما هي المجالات التي توفر ربح أكثر، وتلك التي لا توفر؟ إلى أي مدى تقدم الحكومة عائدات مالية لشركة الاتصالات؟ وهل سيتغير ذلك خلال السنوات الخمس 
القادمة؟


موازنات التسويق و سياسات التسعير

موازنات التسويق و سياسات التسعير : (مثال من شركة اتصالات)
تعتبر موازنة التسويق جزء من الموازنة العامة للشركة. وتمثل موازنة التسويق الخطط المتوقعة للعوائد والكلفة والأرباح، وتحتوي على نظام للتحكم بالأموال المرصودة للتسويق. وكأحد العوامل الأكثر أهمية في الأعمال المنافسة، فانه يجب صرف موازنة التسويق بحيث تزيد حجم العمل، وتزيد الوعي لدى الزبون، وتعلن عن ميزات الشركة. ويعتبر ذلك كثيرا، إلا أنه يفسر ضرورة تحضير موازنة التسويق بحرص وعناية.
لتحضير موازنة التسويق يلزم جمع المعلومات وعمل التوقعات وإجراء الحسابات. ومن النادر توفر جميع المعلومات والأرقام المطلوبة، ولذلك يجب افتراض بعض الأرقام و التنبوء به اعتماد على بعض المعلومات المتوفرة والمعرفة والحدس في مواقف كهذه. ول يجب الشعور بالقلق بعد اكتساب الخبرة في حفظ السجلات، وتحليل الأرقام، و التنبوء بالكلفة والأسعار، ففي هذه الحالة لن يصبح تحضير الموازنة عمل صعبا. من الأمور الحاسمة في تحضير موازنة التسويق فهم العوامل المتعلقة بكلفة المنتجات والخدمات، واستراتيجيات وضع الأسعار لتغطية الكلفة وتوفير الربح المناسب.

يومك يومكَ





يومك يومكَ

إذا أصبحتَ فلا تنتظر المساءُ ، اليوم فحسْبُ ستعيشُ ، فلا أمسُ الذي ذهب بخيرِهِ وشرِهِ ، ولا الغدُ الذي لم يأتِ إلى الآن . اليومُ الذي أظلَّتْكَ شمسُه ، وأدركك نهارُهُ هو يومُك فحسْبُ ، عمرُك يومٌ واحدٌ ، فاجعلْ في خلدِك العيش لهذا اليومِ وكأنك ولدت فيهِ وتموتُ فيهِ ، حينها لا تتعثرُ حياتُك بين هاجسِ الماضي وهمِّهِ وغمِّهِ ، وبين توقعِ المستقبلِ وشبحِهِ المخيفِ وزحفِهِ المرعبِ ، لليومِ فقطْ اصرفْ تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدَّك وجدَّك ، فلهذا اليومِ لابد أن تقدم صلاةً خاشعةً وتلاوةً بتدبرٍ واطلاعاً بتأملٍ ، وذِكْراً بحضورٍ ، واتزاناً في الأمور ، وحُسْناً في خلقِ ، ورضاً بالمقسومِ ، واهتماماً بالمظهرِ ، واعتناءً بالجسمِ ، ونفعاً للآخرين .
لليوم هذا الذي أنت فيه فتقُسِّم ساعاتِه وتجعل من دقائقه سنواتٍ ، ومن ثوانيهِ شهوراً ، تزرعُ فيه الخيْر ، تُسدي فيه الجميل ، تستغفرُ فيه من الذنب ، تذكرُ فيه الربَّ ، تتهيأ للرحيلِ ، تعيشُ هذا اليوم فرحاً وسروراً ، وأمناً وسكينةً ، ترضى فيه برزقِك ، بزوجتِك، بأطفالِك بوظيفتك ، ببيتِك ، بعلمِك ، بمُسْتواك ﴿ فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ ﴾ تعيشُ هذا اليوم بلا حُزْنٍ ولا انزعاجٍ ، ولا سخطٍ ولا حقدٍ ، ولا حسدٍ .
إن عليك أن تكتب على لوحِ قلبك عبارةً واحدة تجعلُها أيضاً على مكتبك تقول العبارة : (يومك يومُك). إذا أكلت خبزاً حارّاً شهيّاً هذا اليوم فهل يضُرُّك خبزُ الأمسِ الجافِّ الرديء ، أو خبزُ غدٍ الغائبِ المنتظرِ .
إذا شربت ماءً عذباً زلالاً هذا اليوْم ، فلماذا تحزنُ من ماءِ أمس الملحِ الأجاجِ ، أو تهتمُّ لماءِ غدٍ الآسنِ الحارِّ.
إنك لو صدقت مع نفسِك بإرادةٍ فولاذيةٍ صارمةٍ عارمةٍ لأخضعتها لنظرية: (لن أعيش إلى هذا اليوْم ). حينها تستغلُّ كلَّ لحظة في هذا اليوم في بناءِ كيانِك وتنميةِ مواهبك ، وتزكيةِ عملكُ ، فتقول : لليوم فقطْ أُهذِّبُ ألفاظي فلا أنطقُ هُجراً أو فُحْشاً ، أو سبّاً ، أو غيبةً ، لليوم فقطْ سوف أرتبُ بيتي ومكتبتي ، فلا ارتباكٌ ولا بعثرةٌ ، وإنما نظامٌ ورتابةٌ. لليوم فقط سوف أعيشُ فأعتني بنظافةِ جسمي ، وتحسين مظهري والاهتمامِ بهندامي ، والاتزانِ في مشيتي وكلامي وحركاتي.
لليوم فقطْ سأعيشُ فأجتهدُ في طاعةِ ربِّي ، وتأديةِ صلاتي على أكملِ وجهِ ، والتزودِ بالنوافلِ ، وتعاهدِ مصحفي ، والنظرِ في كتبي ، وحفظِ فائدةٍ ، ومطالعةِ كتابٍ نافعٍ .
لليومِ فقطْ سأعيشُ فأغرسُ في قلبي الفضيلةً وأجتثُّ منه شجرة الشرِّ بغصونِها الشائكةِ من كِبْرٍ وعُجبٍ ورياءٍ وحسدٍ وحقدٍ وغِلًّ وسوءِ ظنٍّ .
لليوم فقط سوف أعيشُ فأنفعُ الآخرين ، وأسدي الجميلَ إلى الغير ، أعودُ مريضاً ، أشيِّعُ جنازةً ، أدُلُّ حيران ، أُطعمُ جائعاً ، أفرِّجُ عن مكروبٍ ، أقفٌ مع مظلومٍ ، أشفعُ لضعيفٍ ، أواسي منكوباً، أكرمُ عالماً ، أرحمُ صغيراً ، أجِلُّ كبيراً .
لليوم فقط سأعيشُ ؛ فيا ماضٍ ذهب وانتهى اغربْ كشمِسك ، فلن أبكي عليك ولن تراني أقفُ لأتذكرك لحظة ؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلْت عنَّا ولن تعود إلينا أبد الآبدين .
ويا مستقبلُ أنْت في عالمِ الغيبِ فلنْ أتعامل مع الأحلامِ ، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجَّلَ ميلاد مفقودٍ ، لأنَّ غداً لا شيء ؛ لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً.
يومك يومُك أيها الإنسانُ أروعُ كلمةٍ في قاموسِ السعادةِ لمن أراد الحياة في أبهى صورِها وأجملِ حُلِلها.
****************************************

الاثنين، 3 مايو، 2010

دراسة الجدوى التسويقية

دراسة الجدوى التسويقية
تجميع و تحليل البيانات و المعلومات التسويقية
تقدير حجم الطلب


الدراسة التسويقية للمشروع :
ينصب الهدف الرئيسي لدراسة الجدوى التسويقية في قياس حجم السوق الفعلي و المتوقع لمنتجات المشروع محل الدراسة.
تعتبر دراسة الطلب على منتجات المشروع من أهم عناصر الدراسة التسويقية وتتضمن هذه الدراسة الجوانب التالية:
دراسة العوامل المحددة للطلب والعرض بالنسبة للسلعة التي سينتجه المشروع.
التعرف على هيكل السوق (Market Structure) وحجمه وخصائصه والإجراءات المنظمة للتعامل فيه.
تحليل العرض السابق والحالي من حيث مصدره: مستورد أو إنتاج محلي، حجم المبيعات، مدى استقرار الأسعار، والسياسات التسويقية للمنافسين…الخ.
تقدير نصيب المشروع في السوق على ضوء الطلب والعرض وظروف المشروع أمام المنافسين له وتحديد معالم السياسة التسويقية المقرر أتباعها.
و تشمل تفاصيل الدراسة التسويقية لتقدير جانبي العرض و الطلب :
1/ بيانات عن السلع البديلة:
 كمية الإنتاج، حتى يمكن مقارنته بحجم الاستهلاك المتوقع، لتحديد الطاقة الإنتاجية المناسبة للمشروع.
 سعر البيع بالتجزئة والجملة وتستخدم في رسم السياسة السعرية.
2/ بيانات عن درجة النشاط التجاري:
 عدد المنشآت التي تعمل في مجال التوزيع حسب المناطق.
 عدد المنشآت التي تعمل في مجال التوزيع حسب نوع المنتجات.
 عدد المنشآت التي تعمل في مجال التوزيع مقسمة على الوكلاء وتجار الجملة والتجزئة.
بيانات عن النقل والمواصلات:
 مختلف الوسائل المتوفرة في الدولة وإجمالي البضاعة المنقولة يومي ونوعه وتعريفة النقل لها.
 إمكانيات النقل الجوي للداخل والخارج.
بيانات عن التجارة الخارجية:
 الصادرات بالقيمة والكمية والنوع وأهم الدول المستوردة للتعرف على مدى إمكانيات التصدير لجزء من الإنتاج.
 الواردات بالقيمة والكمية والنوع وأهم الدول المصدرة للتعرف على إمكانيات إحلال الإنتاج المحلي محل الواردات. وأيضا مصادر الحصول على الخامات والمواد الأولية التي يحتاج إليه الإنتاج.
 اتجاهات الطلب العالمي والأسعار العالمية.
سلوك المستهلكين:
 يتضمن معلومات عن المستهلك وعادة يتم الحصول على بياناته من خلال مسوحات ميدانية وتصميم صحيفة استبيان تتضمن المعلومات التالية:
• الماركة التي يشتريه عادة.
• حجم العبوة التي يفضلها.
• ما هي دوافعه للشراء.
• هل يشتري من متجر محدد.
• حجم استهلاكه اليومي.
• مدى تفضيله للإنتاج المستورد على المحلي وأسباب ذلك.
توجهات السياسات الحكومية :
 وتتضمن مدى القيود المفروضة على الأسعار المحلية والسياسات التجارية من حصص الاستيراد والتصدير، كذلك نظام التعريفة الجمركية على الواردات والصادرات وغيره من المعلومات.
 (مرفق نموذج بيانات دراسة السوق)
7/ المعلومات التسويقية المطلوبة:
 أن المعلومات المطلوبة يجب تطبيقه على الأسواق المستهدفة كل على حدة سواء أكانت محلية أو إقليمية أو أسواق أخرى عالمية (تصدير) .
1- المنتج : ينبغي وصف المنتج (المنتجات) وصف شامل واضح يبين إحجامه وأوزانه ومقاساته ونوع وشكل العبوة التي يباع به المستهلك وكذلك لتاجر الجملة إذ كانت هذه المنتجات تباع لتجار الجملة واسمه وعلامته التجارية واستخداماته وموجز عن المواد الخام الداخلة في تصنيعه . أما إذ كان المشروع يعتزم إنتاج أكثر من صنف فينبغي إيراد وصف مفصل ودقيق لتشكيلة المنتجات وأية تغييرات يعتزم إدخاله عليه خلال عمر المشروع وتحديد البرنامج الإنتاجي المقترح للسنوات الخمس الأولى من الإنتاج . كم ينبغي أن يشفع هذا الوصف بم يتوفر عند صاحب المشروع من عينات وصور وكتيبات ، وينبغي كذلك إيراد بيان مفصل عن المواصفات والمقاييس المطبقة في تصنيع تلك السلعة وتحديد المواصفات التي يعتزم المشروع الاعتماد عليها.
2- العرض : ينبغي بيان مصادر العرض الحالية للمنتج في السوق المحلية وأية أسواق خارجية يعتزم المشروع التصدير إليها، أي تحديد المنتجين المحليين مع ذكر طاقاتهم الإنتاجية ، وتحديد الكميات المستوردة والبلدان المصدرة ، وأصناف منتجاته وحصته التقديرية في السوق ، وكذلك ذكر أسماء وعناوين وأرقام الهواتف والتلكس أو الفاكس لهذه المصانع الوطنية والوكلاء والموزعين في البلد المعين مع إرفاق قائمة بم يتعلق به من بيانات مستمده من قائمة المشاريع المرخصة من وزارة الصناعة . إن الهدف من هذه المعلومات رسم صورة شاملة لوضع العرض الحالي للسلع المزمع إنتاجه ، لذ يلاحظ أهمية تحديد مصادر المعلومات المقدمة للتأكد من صحته .
3- الطلب : يُفترض عموم أن حجم الطلب في أية سنة يتكون من حاصل جمع مبيعات المنتجين المحليين مع الواردات ناقص الصادرات والمعاد تصديره ، وينبغي كلم أمكن عند تقدير حجم الطلب التاريخي للمنتج تقديم أدلة مساندة من مصادر معترف به كإحصاءات التجارة الخارجية التي تصدره مصلحة الإحصاءات العامة التابعة لوزارة التخطيط ، وإحصاءات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية . كم ينبغي إيراد بيان بالمبيعات السابقة لصاحب المشروع إن كان له نشاط سابق ، وللشريك الأجنبي إن وجد ، على أن يشتمل البيان المبيعات للسوق المحلية أو أية أسواق خارجية يعتزم التصدير إليه . أما في حالة تحديد الطلب بطرق أخرى فيجب شرح تلك الطرق شرح وافياً. ينبغي أن يشتمل تحليل الطلب التاريخي على السنوات الخمس الماضية موزعة كلم أمكن حسب المناطق الإقليمية في الدولة . أما إذ كان المشروع يعتزم الاقتصار على تسويق المنتج في منطقة معينة فيجب التركيز على هذه المنطقة مع إعطاء صورة عامة عن الطلب في البلد المعين عموم . وإذ كانت منتجات المشروع موجهة إلى أسواق وقطاعات استهلاكية مختلفة (مثل أسواق التجزئة أو الجملة أو خدمات التموين الغذائية أو القطاعات الحكومية) فينبغي إيراد بيان مفصل لحصة كل قطاع وكذلك إيراد بيان مماثل للأسواق الخارجية إن كان المشروع يعتزم التصدير. أما بالنسبة للطلب المستقبلي فيجب تقدير حجم ذلك الطلب طوال الفترة التي تشمله دراسة الجدوى موزع وفق لكل قطاع أو منتج ، على أن يشار إلى الأساليب المستخدمة في التوصل إلى هذه التقديرات والافتراضات التي بنيت عليه علما بأنه يمكن استخدام أكثر من أسلوب في تقدير حجم الطلب المستقبلي.
4- الإستراتيجية التسويقية:
ينبغي إيراد موجز عن تصور المستثمرين للمشروع مع تحديد الأسواق التي يرمي إليه ومواضع القوة التي يستند عليه ، والمزايا التنافسية الرئيسية المتاحة له مع الإشارة هن إلى خبرة أصحاب المشروع في المجال الذي يقع المشروع في نطاقه وفي أي نشاط له صلة به.
5- الأسعار : ينبغي إيراد بيان بالأسعار السائدة للمنتج في السوق المحلية وأية أسواق أخرى له صلة بالمشروع وأن يكون البيان وفق للمناطق والمدن الرئيسية حسب الأهمية وكذلك سعر بيع المنتج من المصانع المحلية وسعر استيراده (سيف) شامل التكلفة والتأمين والنقل ، وسعر بيعه بالجملة والتجزئة . كم ينبغي إيراد أسعار البيع التي يعتزم أصحاب المشروع بيع منتجاتهم على أساسه والإستراتيجية التسعيرية التي بنيت عليه وذلك لكل منتج . مع تحديد سعر بيع كل من الموزع وتاجر الجملة وتاجر التجزئة ونسبة الربح المتاحة لكل منهم ، وكذلك الأسعار التي سبق لأصحاب المشروع بيع هذا المنتج به عن كان سبق لهم ذلك .
6- المبيعات المتوقعة وحصة السوق :
ينبغي بيان تفاصيل الكميات المتوقع بيعه سنوي إلى أن يتم بلوغ كامل الطاقة الإنتاجية الممكن تحقيقه وتقدير الحصة التي يتوقع المشروع الاستحواذ عليه في السوق سنوي بناء على تقديرات مبيعاته والحجم المتوقع للطلب على أن يوضع هذا التقدير وفق لكل منتج (أو منتجات) وقيمته ولكل قطاع استهلاكي ولكل سوق أو منطقة . كم ينبغي إن كان سبق لأصحاب المشروع بيع منتجات مماثلة ذكر الحصة التي استحوذ عليه فعلي والمبيعات التاريخية بالقيمة والكميات للأعوام الماضية .
7- المنافسة : ينبغي ذكر المنافسة الداخلية والخارجية التي سوف يتعرض له المشروع مع ذكر المنتجات المنافسة وأسعاره والأسماء التجارية وحصة كل منه في السوق والكيفية التي تؤثر به المنافسة على ق درة المشروع على تحقيق الحصة التي يرمي إليه مع ذكر مواضع القوة والضعف لكل منافس على حدة.
8- التوزيع : ينبغي تحديد الكيفية التي سيصل به المنتج من المصنع إلى المستهلك النهائي وقنوات التوزيع التي يعتزم إتباعها ومستوى هذه القنوات بالمقارنة مع مثيلاته لدى المؤسسات المنافسة . كم ينبغي تحديد أساليب النقل والتخزين التي يعتزم المشروع استخدامه وتكاليفه والجهة التي تتحمل دفعه .
9- الهيكل الإداري والتوزيع :
ينبغي تحديد الهيكل الإداري لإدارة التسويق والمبيعات المقترحة للمشروع مع ذكر عدد الأفراد ومؤهلاتهم وخبراتهم وجنسياتهم ومسؤولية كل منهم وإرفاق صورة من بيان هذه المؤهلات والخبرات للأشخاص الذين تم تعيينهم أو ترشيحهم لهذه المناصب .
10- ترويج المبيعات والدعم التسويقي :
ينبغي تقديم خطط مفصلة للإعلان والأساليب الأخرى التي يعتزم المشروع الاستعانة به لترويج المبيعات على مستوى الموزعين والمستهلك النهائي ، مع تحديد الميزانية المخصصة لذلك ونسبته إلى قيمة المبيعات المقدرة موزعة حسب نوع وسيلة الإعلان المزمع استخدامه . وذكر الأُسس التي بنيت عليه هذه الخطط وتقديرات الإنفاق عليه . كم ينبغي على وجه التحديد إيراد أية معلومات تتعلق بالخطط والميزانيات لطرح المنتج في السوق.
11- الاتفاقيات التسويقية :
ينبغي إرفاق نسخ من أية اتفاقيات تسويقية (مثل اتفاقيات الوكالات أو التمثيل التجاري أو التوزيع أو العلامة التجارية) مم تم إبرامه نهائي أو مبدئي سواء مع شركات محلية أو أجنبية مع تحديد الفائدة التسويقية المرجوة من هذه الاتفاقيات

مصادر بيانات الدراسة

مصادر بيانات الدراسة
مصادر البيانات والمعلومات لدراسة الجدوى :
المصدر غير الميداني للمعلومات
المعلومات والبحوث السابقة
تقارير مندوبي البيع و الموزعين
البيانات و الإحصاءات الرسمية
المصادر الأولية (أو الميدانية) للبيانات

المعلومات والبحوث السابقة
ومن أمثلة هذه المعلومات والبحوث:
 البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها دور الصحف, ووكالات الإعلان وأجهزة البحوث في محطات التليفزيون والإذاعة.
 البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها الاتحادات الصناعية والغرف التجارية.
 البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها البنوك التجارية والصناعية والزراعية والبنك المركزي.
 البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها الجامعات والمعاهد العلمية.
 البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها مراكز الأبحاث المختلفة.
 البيانات والمعلومات والدراسات التي ينشرها بعض الباحثين الأهليين.
 البيانات والمقالات والدراسات المنشورة في المراجع العلمية والدوريات أو النشرات الخاصة والعامة والمجلات العلمية والمتخصصة.
تقارير مندوبي البيع و الموزعين :
وهي التقارير التي يعدها مندوبي البيع والموزعين والوسطاء وهي تعتبر عظيمة النفع وبشكل مستمر حيث تشتمل على البيانات والمعلومات التالية:
 مدى رضاء العملاء عن السلعة وآرائهم واقتراحاتهم.
 ملاحظات ما عرضت عليهم السلعة سواء قاموا بشرائها أما لا، وأسباب ذلك.
 مدى رضاء من بيعت لهم السلعة خصوصاً من ناحية شروط البيع وأسلوب ونظام التعامل ورأيهم واقتراحاتهم.
 مدى رضاء من بيعت لهم السلعة من ناحية مدى منافسة السلع البديلة وشروط بيعها ورأيهم فيها إذا كانوا يستهلكونها وأسباب ذلك.
 موقف السلع البديلة والمنافسة في السوق أو المنطقة المستهدفة لبيع المنتج النهائي ونواحي القوة أو الضعف فيها.
 سياسات التسعير والمشروعات المستقبلية للمنافسين.
 السلع الجديدة التي تظهر في المنطقة المستهدفة لبيع المنتج النهائي وموقفها وشروط بيعها.
 طرق عرض السلعة التي يبيعها ومقارنتها بالسلع البديلة والمنافسة.
 طرق الإعلان عن السلع بالنسبة لهذا المشروع وبالنسبة للمشروعات المنافسة.
 تطور المبيعات وكل البيانات والمعلومات التفصيلية والتي تفيد في سهولة توفير البيانات السابق الإشارة إليها في الدفاتر والسجلات الرئيسية بالمنشأة.
 شكاوي العملاء المتكررة.
 تكاليف العمليات التسويقية.
 البيانات الخاصة بالعملاء ونظام التحصيل منهم.
البيانات و الإحصاءات الرسمية
ويتمثل هذا المصدر في ما تنشره الهيئات والمؤسسات الاقتصادية والصناعية والتجارية والزراعية وأجهزة الإحصاء والمصالح أو الأجهزة الحكومية الأخرى، مثل تعداد السكان وتصنيفهم وتوزيعهم حسب الموقع الجغرافي وحسب السن والمهنة والجنس والجنسية والمستوى التعليمي والدخل والإنفاق (ميزانية الأسرة)… وغيرها من البيانات.

المصادر الأولية (أو الميدانية) للبيانات
تعتمد البحوث الميدانية أساساً على المصادر الأولية للبيانات أي المصادر الميدانية، الطبيعية أو الفعلية للبيانات والمعلومات، وذلك من خلال استخدام الطرق الإحصائية لتصميم العينات والمعاينة وتصميم استبيان يوجهه لأفراد العينة المختارة ثم تحليل تلك البيانات، وعادة ما يتم استخدام أسلوب العينات العشوائية في مثل تلك الحالات.

ما مضى فات

ما مضى فات

تذكُّرُ الماضي والتفاعلُ معه واستحضارُه ، والحزنُ لمآسيه حمقٌ وجنونٌ ، وقتلٌ للإرادةِ وتبديدٌ للحياةِ الحاضرةِ. إن ملفَّ الماضي عند العقلاء يُطْوَى ولا يُرْوى ، يُغْلَقُ عليه أبداً في زنزانةِ النسيانِ ، يُقيَّدُ بحبالٍ قوَّيةٍ في سجنِ الإهمالِ فلا يخرجُ أبداً ، ويُوْصَدُ عليه فلا يرى النورَ ؛ لأنه مضى وانتهى ، لا الحزنُ يعيدُهَ ، ولا الهمُّ يصلحهُ ، ولا الغمَّ يصحِّحُهُ ، لا الكدرُ يحييهِ ، لأنُه عدمٌ ، لا تعشْ في كابوس الماضي وتحت مظلةِ الفائتِ ، أنقذْ نفسك من شبحِ الماضي ، أتريدُ أن ترُدَّ النهر إلى مَصِبِّهِ ، والشمس إلى مطلعِها ، والطفل إلى بطن أمِّهِ ، واللبن إلى الثدي ، والدمعة إلى العينِ ، إنَّ تفاعلك مع الماضي ، وقلقك منهُ واحتراقك بنارهِ ، وانطراحك على أعتابهِ وضعٌ مأساويٌّ رهيبٌ مخيفٌ مفزعٌ .
القراءةُ في دفتر الماضي ضياعٌ للحاضرِ ، وتمزيقٌ للجهدِ ، ونسْفٌ للساعةِ الراهنةِ ، ذكر اللهُ الأمم وما فعلتْ ثم قال : ﴿ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ﴾ انتهى الأمرُ وقُضِي ، ولا طائل من تشريحِ جثة الزمانِ ، وإعادةِ عجلةِ التاريخ.
إن الذي يعودُ للماضي ، كالذي يطحنُ الطحين وهو مطحونٌ أصلاً ، وكالذي ينشرُ نشارةُ الخشبِ . وقديماً قالوا لمن يبكي على الماضي : لا تخرج الأموات من قبورهم ، وقد ذكر من يتحدثُ على ألسنةِ البهائمِ أنهمْ قالوا للحمارِ : لمَ لا تجترُّ؟ قال : أكرهُ الكذِب.
إن بلاءنا أننا نعْجزُ عن حاضِرنا ونشتغلُ بماضينا ، نهملُ قصورنا الجميلة ، ونندبُ الأطلال البالية ، ولئنِ اجتمعتِ الإنسُ والجنُّ على إعادةِ ما مضى لما استطاعوا ؛ لأن هذا هو المحالُ بعينه .
إن الناس لا ينظرون إلى الوراءِ ولا يلتفتون إلى الخلفِ ؛ لأنَّ الرِّيح تتجهُ إلى الأمامِ والماءُ ينحدرُ إلى الأمامِ ، والقافلةُ تسيرُ إلى الأمامِ ، فلا تخالفْ سُنّة الحياة .
****************************************

فكر واشكر

فكر واشكر

المعنى : أن تذكر نِعم اللهِ عليك فإذا هي تغْمُرُك منْ فوقِك ومن تحتِ قدميْك ﴿ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا ﴾ صِحَّةٌ في بدنٍ ، أمنٌ في وطن ، غذاءٌ وكساءٌ ، وهواءٌ وماءٌ ، لديك الدنيا وأنت ما تشعرُ ، تملكُ الحياةً وأنت لا تعلمُ ﴿ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً﴾ عندك عينان ، ولسانٌ وشفتانِ ، ويدانِ ورجلانِ ﴿ فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ﴾ هلْ هي مسألةٌ سهلةٌ أنْ تمشي على قدميْك ، وقد بُتِرتْ أقدامٌ؟! وأنْ تعتمِد على ساقيْك ، وقد قُطِعتْ سوقٌ؟! أحقيقٌ أن تنام ملء عينيك وقدْ أطار الألمُ نوم الكثيرِ؟! وأنْ تملأ معدتك من الطعامِ الشهيِّ وأن تكرع من الماءِ الباردِ وهناك من عُكِّر عليه الطعامُ ، ونُغِّص عليه الشَّرابُ بأمراضٍ وأسْقامٍ ؟! تفكَّر في سمْعِك وقدْ عُوفيت من الصَّمم ، وتأملْ في نظرِك وقدْ سلمت من العمى ، وانظر إلى جِلْدِك وقد نجوْت من البرصِ والجُذامِ ، والمحْ عقلك وقدْ أنعم عليك بحضورهِ ولم تُفجعْ بالجنونِ والذهولِ .
أتريدُ في بصرِك وحدهُ كجبلِ أُحُدٍ ذهباً ؟! أتحبُّ بيع سمعِك وزن ثهلان فضةَّ ؟! هل تشتري قصور الزهراءِ بلسانِك فتكون أبكم؟! هلْ تقايضُ بيديك مقابل عقودِ اللؤلؤ والياقوتِ لتكون أقطع؟! إنك في نِعمٍ عميمةٍ وأفضالٍ جسيمةٍ ، ولكنك لا تدريْ ، تعيشُ مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً ، وعندك الخبزُ الدافئُ ، والماءُ الباردُ ، والنومُ الهانئُ ، والعافيةُ الوارفةُ ، تتفكرُ في المفقودِ ولا تشكرُ الموجود، تنزعجُ من خسارةٍ ماليَّةٍ وعندك مفتاحُ السعادة، وقناطيرُ مقنطرةٌ من الخيرِ والمواهبِ والنعمِ والأشياءِ ، فكّرْ واشكرْ ﴿ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ﴾ فكّرْ في نفسك ، وأهلِك ، وبيتك ، وعملِك ، وعافيتِك ، وأصدقائِك ، والدنيا من حولِك ﴿يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا ﴾ .
*****************************************