الخميس، 4 أغسطس، 2011

شهيد

مشهدكم ف القضبان يكفينى
مشهدكم حقا يحيينى

روحى هائمة ف سماء التحرير
تدنو من الارض وتعلو
تنتظر حقا رؤياكم
لا تحسبوها تنتظر ذلك حبا
..لا...
فهى  تنتظر ف محاكمتكم عدلا
تنتظر ان تظهر خباياكم
ولن يطول بها الامد حائره
فهى تعلم انها ذهبت وتركت رفاقا
لذكراها حافظه
لن يستريحوا الا وانتم ف السجون
اشباحا مفزعه

روحى ف سماء التحرير هائمه
ترى رفاق الدرب ع نفس الخطى....سائرين
لحقوق الامه حافظين
وع الحريه والعداله وما كان بيننا ...ملتزمين

روحى ف سماء ام الدنيا ...تراها تبتسم
تراها تمسح دمعه المسكين..
تراها تمسح جبين العامل الفقير ..المريض..تراها تمسح دموع الملايين 
ممن كانوا ضحاياكم..ضحايا شيطانكم..ضحايا انفسكم.ولكن هل مثلكم لنفسه شياطين؟!!
هل توسوس الشياطين لكم ..كما يفعلون مع بنى ادم المساكين؟!!
لا اعتقد
فلا توسوس الشياطين للشياطين!!!

روحى فوق سجنكم تدنو..تراها تريد رؤيه اوجهه الملاعيين
تريد النظر اليكم لاخر مره..فبعد سجنكم ستذهب الى جنات النعيم
ترانا سوف نلتقى؟؟!!

لا اعتقد

فالجنه لا تستقبل الملاعيين!!
هى فقط للشهداء الطيبين..لضحايا الظلم..وليست للظالمين
للطيبين ..المؤمنين...الذين هم لله حافظين
اما انتم
فمكانكم معروف..
ف الدنيا سجن مهين ..وف الاخره ..والعلم عند ربى ..جهنم وبئس المصير


اسمى سيظل خالدا ابد الدهر ف سماء بلادى..لن ينسى رفاقى..دمى وحياتى..

اما انتم

فمزبله التاريخ منتظره..تفوح منها رائحه اسمائكم القذره

2 التعليقات:

heba atteya youssef يقول...

مشهدكم ف القضبان يكفينى
مشهدكم حقا يحيينى


فمزبله التاريخ منتظره..تفوح منها رائحه اسمائكم القذره


بجد رائعه .. تحياتي

خالد ناجى يقول...

تسلمى ع تواجدك

نورتى

:)

إرسال تعليق